الأدوية

ديكلوفيناك (Diclofenac)

ديكلوفيناك (Diclofenac) او فولتارين (Voltaren) هو دواء مسكن ومضاد للالتهاب (NSAIDs)، الذي بدا استخدامه عام 1976. إن الديكلوفيناك، كادوية اخرى من هذه المجموعة يخفف الالم والتيبس النابعين من التهاب المفاصل. يتم استخدام الدواء لعلاج الاعراض النابعة من التهاب المفاصل الروماتوئيدي (Rheumatoid Arthritis)، التهاب المفصل التنكسي – الروماتيزم (Rheumatism) والام الظهر. إنه على الرغم من ان الدواء لا يشفي المرض الاساسي، إلا انه يساعد في تحسين الاعراض وإعادة العضو المصاب لنشاطه. عادة يجب التوليف بين المعالجة الفيزيائية والعلاج بالادوية. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام الديكلوفيناك لتسكين الم المغص الكلوي (Renal Colic) النابع من وجود حصاة في الكلية. إن التاثيرات الجانبية الشائعة للديكلوفيناك تشمل تحفيز / إثارة الجهاز الهضمي، تفاقم اعراض القرحة الهضمية وتزايد خطر النزيف من الجهاز الهضمي. تم، في احيان نادرة، رصد سمية في الكبد والكلى عند المرضى الذين تناولوا هذا الدواء. إن ارتروتك (Arthrotec) هو توليف بين الديكلوفيناك والميزوبروستول (Misoprostol).

تعليمات تناول الدواء ديكلوفيناك
طريقة التناول:
اقراص، اقراص وكبسولات بطيئة المفعول، تحاميل، حقن، جل، قطرات عيون، ضمادات.

عدد الجرعات:
3 – 1 مرات في اليوم، يفضل مع الاكل. يجب تناول كبسولة بطيئة المفعول مرة في اليوم.

الجرعة:
الكبار: 75 – 150 ملغم في اليوم, بجرعة واحدة او مقسمة وموزعة خلال اليوم.

الاطفال: 1 – 3 ملغم للكغم لليوم بجرعات مقسمة.

بداية الفعالية:
اقراص وتحاميل: 1 – 4 ساعات. حقنة 30 – 60 دقيقة.

مدة الفعالية
اقراص وحقن: 6 – 8 ساعات; قرص لاستمرار التاثير: 24 ساعات.

تغذية:
محبذ تناول الدواء مع الطعام لتقليل تهيج المعدة.

التخزين والحفظ:
يجب حفظ الدواء في عبوة محكمة الإغلاق في مكان بارد وجاف. بعيدا عن متناول ايدي الاطفال.

نسيان الجرعة:
يجب تناول الدواء فور تذكر ذلك. إن كانت الجرعة التالية خلال ساعتين، يجب تناول الجرعة وتخطي الجرعة التالية.

وقف الدواء:
يمكن التوقف بشكل امن عن تناول الدواء، عند انتهاء الحاجة له. في حالات التهاب المفاصل الروماتوئيدي يجب استشارة طبيب قبل التوقف عن تناوله، لان الاعراض قد تعود.

جرعة زائدة:
لا داعي للقلق عند تناول جرعة زائدة عرضية. إن لوحظت اعراض خاصة، او إذا تم تناول جرعة زائدة كبيرة، يجب إعلام الطبيب.

تحذيرات عند تناول الدواء ديكلوفيناك
اثناء الحمل:
يعبر الدواء عبر المشيمة. يوصى بالامتناع عن تناول الدواء خلال الحمل، خاصة في الثلث الاول والاخير عند اقتراب الولادة، لانه قد يثبط عملية الولادة. بالإضافة إلى تاثيره السلبي على جهاز القلب والاوعية الدموية الخاص بالجنين (B) (D) في نهاية الحمل – من المفضل الامتناع عن تناول الدواء في الثلث الثالث.

الرضاعة:
الدواء ينتقل الى حليب الام ومن الممكن ان يؤثر على الطفل. يجب استشاره الطبيب.
الاطفال والرضع
لا يعطى عادة.
كبار السن:
احتمال كبير لظهور اثار جانبيه. من المحتمل ان تكون هنالك حاجه لتقليل الجرعه المعطاه.
السياقة:
يجب الامتناع عن السياقه حتى تتضح ماهية تاثير الدواء، حيث من الممكن ان يسبب ضبابية (طمس).
استخدام العلاجات الطويلة
العملية الجراحية والتخدير:
من المحتمل ان يؤدي هذا الدواء الى زياده النزيف. يجب ابلاغ الطبيب الجراح والطبيب المخدر عن استعمال هذا الدواء اسبوعين على الاقل قبل العمليه.
تاثيرات جانبية للدواء ديكلوفيناك
إسهال
شيوع التاثير: دارج
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
الإمساك
شيوع التاثير: دارج
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
غثيان
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
قيء
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
حرقة
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
براز دموي او اسود
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في كل حالة
التوقف عن تناول الدواء
التوجه للمستشفى
القيء الدموي
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في كل حالة
التوقف عن تناول الدواء
التوجه للمستشفى
ضبابية
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
دوخة
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في الحالات الحادة
طفح جلدي
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في كل حالة
التوقف عن تناول الدواء
ضيق في التنفس / صفير
شيوع التاثير: نادر
ابلاغ الطبيب: في كل حالة
التوقف عن تناول الدواء
التوجه للمستشفى
الاسماء التجارية للدواء ديكلوفيناك

زر الذهاب إلى الأعلى